لغة البرمجة COBOL القديمة تهدد الاستقرار العالمي

2020-04-14

أخبار

أضافت الولايات المتحدة الامريكية مبرمجي لغة COBOL إلى قائمة ما تحتاجه العديد من الولايات بشكل عاجل أثناء مكافحتها لفيروس Covid-19 المستجد, وذلك لان مبرمجي هذه اللغة تتجاوز اعمارهم 50 عاما.

وطلب حاكم ولاية نيوجيرسي Phil Murphy في وقت سابق من المتطوعين الذين يعرفون كيفية البرمجة بلغة برمجة الحاسب القديمة بان يتعاونوا معهم , وذلك لأن العديد من أنظمة الولاية لا تزال تعمل على أجهزة الحاسب المركزية القديمة التي تعود اصلها الي التسعينات.

وقال Murphy خلال مؤتمر صحفي حول الفيروس موضحا ان أنظمة نيو جيرسي قديمة جدًا : “لدينا أنظمة عمرها 40 سنة وما فوق , وسيكون هناك الكثير من حالات تشريح الجثة لمعرفة كيف وصلنا إلى هنا , ونحتاج فعليًا إلى مبرمجين يعرفون لغة COBOL”.

وقالت ولاية كونيتيكت أيضًا بأنها تكافح من أجل معالجة الحجم الكبير لطلبات البطالة من خلال نظام عمره 40 عامًا يتألف من حاسب مركزي مبرمج بلغة COBOL , وتعمل الولاية على تطوير نظام جديد مع ولايات ماين ورود آيلاند وميسيسيبي وأوكلاهوما , لكن النظام لن ينتهي قبل العام المقبل.

ولا تزال لغة COBOL التي جرى تطويرها لأول مرة في عام 1959 قيد الاستخدام حتى اليوم , وذلك وفقًا للمتحف الوطني للتاريخ الأمريكي , وقال Joseph Steinberg خبير الأمن السيبراني : “إنها لغة برمجة تم استخدامها لإنشاء نسبة كبيرة جدًا من أنظمة الأعمال خلال فترة الستينات والسبعينات وحتى الثمانينات , ولكن ابتعد المبرمجون عنها بمرور الوقت”.

وكشف تقرير صادر عن وكالة رويترز عام 2017 عن وجود 220 مليار سطر برمجي مكتوب بهذه اللغة قيد الاستخدام اليوم , حيث ان نسبة %43 من الأنظمة المصرفية مبنية على هذه اللغة , كما تعتمد %95 من أجهزة الصراف الآلي على تلك اللغة.

وقد كشف تقرير من المفتش العام لإدارة الضمان الاجتماعي في الولايات المتحدة , صادر في عام 2018 أن الإدارة لا تزال تحتفظ بأكثر من 60 مليون سطر برمجي بلغة COBOL إلى جانب ملايين الأسطر البرمجية بلغات برمجة قديمة أخرى.

اشترك بالنشرة البريدية لتتوصل علي بريدك الالكتروني باخر التدوينات تحت قسم أخبار
اشترك لتتوصل عبر بريدك الالكتروني باخر التدوينات التي تم نشرها
author_img
احمد فوزي
مدير موقع AAN PC , مهتم بعالم التقنية و تخصصاتها , مكتسب لخبرات في البرمجة و أسعى لمشاركتها مع الجميع , هدفنا الأول و الأخير في موقعنا توفير منصة يستطيع أي رائد لعالم الويب فهمها و التعامل معها و اثراء المحتوي العربي

اضف تعليق

لا توجد اي تعليقات